اتهم المدعي العام الاسباني زعيم التمرد الكتالاني المقنع

اتهم المدعي العام الاسباني زعيم التمرد الكتالاني المقنع

اتهمت النيابة العامة الاسبانية الزعيم الكاتلانى كارليس بويغديمونت يوم الاثنين بالتمرد والفتنة حيث سافر الرئيس الاقليمى السابق الى بلجيكا مع اعضاء اخرين من الادارة المخلوعة واستعان بمحام هناك.

كما بدأ مدريد الحكم المباشر في كاتالونيا، دعا النائب العام خوسيه مانويل مازا لتهم التمرد والفتنة والاحتيال وسوء استخدام الأموال التي سيتم تقديمها ضد القادة الكاتالونية الذين نظموا استفتاء غير قانوني على الاستقلال من اسبانيا.

وقد اثار تصويت 1 اكتوبر فى المنطقة المزدهرة بلغتها وثقافتها اكبر ازمة فى اسبانيا منذ عقود. وفى يوم الجمعة، رفض رئيس الوزراء الاسبانى ماريانو راجوى الحكومة الانفصالية فى كاتالونيا، ودعا الى اجراء انتخابات اقليمية يوم 21 ديسمبر، وقال ان الحكومة المركزية ستتولى السيطرة المباشرة.

وبدأت هذه العملية بسلاسة يوم الاثنين حيث تجاهل الموظفون دعوات العصيان المدني ورفضوا للعمل، بينما وافقت الأحزاب الانفصالية على الوقوف في استطلاع ديسمبر.

وقال مسؤول حكومى اسبانى رفيع المستوى يوم الاثنين ان بويغديمونت سافر الى بلجيكا. وذكرت وسائل الاعلام الاسبانية انه توجه الى مدينة مرسيليا الفرنسية للقبض على رحلة الى بلجيكا مع خمسة اعضاء اخرين من ادارة اقالته.

وقال المحامي البلجيكي بول بيكايرت الذي قال موقعه على الانترنت انه متورط في منظمة لحقوق الانسان انه اتخذ بويغديمونت كعميل لكنه لم يؤكد ما اذا كان يعمل معه بناء على طلب اللجوء السياسي.

وقال بيكايرت لرويترز: “أستطيع أن أؤكد أن كارليس بويغديمونت عين لي كممثل قانوني له، وهو حاليا في بلجيكا”. واضاف “في الوقت الراهن لا توجد ملفات محددة اعدها له”.

المصدر:رويترز

الإعلانات

اترك رد